Pray For Iran
Language:    عربي     English     Español     فارسی     Français     日本語     한국어     Portugues     Русский     Svenska
اليوم العشرون

13 يونيو 2006

الكنيسة الإيرانية في الشتات:

إن العدد الكبير من الجالية الإيرانبة الموجودة خارج إيران، قد أدى إلى قبول الآلاف منهم الرب يسوع كمخلص شخصي. و ها هي شركة المؤمنين الإيرانيين آخذة في الازدياد في الكثير من بلدان أوروبا، أمريكا الشمالية و في أماكن أخرى.

و لعبت بعض البلاد دوراً استراتجياً في توصيل رسالة الإنجيل إلى أفراد الجالية الإيرانية فيها. و كنتيجة لذلك و لمدة تقارب العشرون عام قامت الجاليات الإيرانية في تلك البلاد و غيرها بعمل روحي مثمر للغاية.

إلا أن بعض المؤمنين المشتتين في بلدان أخرى يواجهون صعوبة بالغة في إيجاد شركة مؤمنين إيرانية و مما يزيد من المشكلة هو عدم معرفة هؤلاء للغة البلدان التي يعيشون فيها. و على الرغم من هذا، فإن القدرة على قراءة المطبوعات المسيحية و بشكل خاص محطات التلفزة تلعب دوراً هاما في نمو هؤلاء روحياً.

كما إن المؤتمرات التي تعقد من وقت لآخر في العديد من البلدان قد قدمت مساعدة قيمة جداً لنمو إيمانهم.

و لهذا دعونا نصلي أن الرب الإله يقوي و يوسع تخوم الكنيسة الإيرانية التي في الشتات:

  • لنصل من أجل الدعم و التلمذة الرعويين للأعداد المتزايدة من المؤمنين الذين في الشتات. لنصل من أجل انتشار المطبوعات و المصادر المسيحية الأخرى بما فيها الدراسة بالمراسلة و المجلات المسيحية و التي تساهم بشكل فعال في نمو المؤمنين. و لنصل أيضاً من أجل المؤمنين المعزولين و الذين ليس لهم شركة مع الكنيسة الإيرانية المحلية في البلدان التي يعيشون فيها.
  • لنصل من اجل نمو و تطور شركة المؤمنين الإيرانيين في الكثير من البلدان. مجداً للرب من أجل العدد المتزايد من الفعلة الإيرانيين الذين يعملون في حقل الخدمة في الشتات. لنصل من أجل الرعاة و القادة. و لنصل من أجل روح وحدة بين أفراد المجموعة الواحدة من جهة، و بين المجموعات المختلفة في نفس البلدان من جهة أخرى. و لنصل أيضاً من أجل المؤتمرات التي ستعقد هذا الصيف.
  • لنصل أيضاً من أجل الفعلة الإيرانيين في الشتات و الذين يشاركون في مختلف الخدمات. فالبعض يقوم بالترجمة بما في ذلك ترجمة الكتاب المقدس إلى اللغة الفارسية و لغات الأقليات. و البعض الآخر يقوم بإصدار أدبيات مسيحية، بالإضافة إلى إعداد البرامج التي تبث على الراديو و عبر الأقمار الصناعية.
  • لنصل من أجل تدريب قادة جدد، فهنالك القليل من كليات اللاهوت التي تدرس موادها بالفارسية. لنصل من أجل الذين يقوموا بخدمة التعليم و التدريب. و لنصل أخيراً و فيما الكنيسة الإيرانية تكبر في المهجر، أن يقيم الرب من وسطهم أناس يعودوا إلى و يقوموا بعمل الرب في بلدهم الأم.

شكراً لأجل صلواتكم.....

هل لديك أسئلة ؟

الرجاء التواصل معنا إن كان عندك أي سؤال أو مشكلة مع الموقع الإلكتروني.

للأسئلة العامة الرجاء الكتابة لنا على support@prayforiran.com

للأسئلة التقنية الرجاء الكتابة لنا على site@prayforiran.com

 

| | Login